مصر وتركيا .. تحالف يستحق الإصلاح

عدنان أوكطار

سادت الانشقاقات، والصراعات، والحروب الأهلية بين الشعوب المسلمة وذلك منذ حرب الخليج عام 1991. تنشر وكالات الأنباء العالمية بشكل شبه يومي خرائط جديدة لمنطقة الشرق الأوسط أو تستعرض أنماطًا سياسية جديدة لمنطقة الشمال الأفريقي. ووفقًا لتلك الخرائط، فإن العراق وليبيا ستُقسم إلى 3 أقاليم منفصلة؛ بينما إيران واليمن إلى إقليمين؛ والمملكة العربية السعودية إلى 5 أقاليم، في حين أن حدود الدولة الكردية الشيوعية – والتي أسست على أراضي تم اجتثاثها من تركيا – قد تم بالفعل ترسيمها. فيما يتعلق بسوريا، فقد اختلف عدد الأقاليم التي ستُقسم إليها من خريطة لأخرى. في حين أن البعض من تلك الخرائط ذهب إلى ما هو أبعد من ذلك لاشتمالها على بعض المخططات التي تضم مصر وباكستان إلى قائمة تلك الدول التي سيتم تقسيمها، ويصوغ جزء من العالم سياسته وفقًا لتلك المخططات التي تتعلق بالتقسيم.

الخرائط الجديدة لم تُوضع فقط لتغطي أهم المناطق التي تحتوي على الحقول النفطية في العالم، ولكن أيضًا كي تغطي الطرق الملاحية الثلاثة التي تُستخدم لإيصال البضائع حول العالم. بمعنى آخر، فإن دوائر التقسيم تتطابق بشكل شبه مثالي مع الترسيم الجديد للحدود الذي تم وضعه والذي يحتوي على تلك الحقول النفطية والطرق الملاحية المستخدمة لتوصيل النفط المستخرج منها حول العالم. تقع أهم الحقول النفطية حول العالم ضمن نطاق الدول المُخطط لها أن تُقسّم، واضعو تلك الخطط مصرون على التضحية بالعالم الإسلامي كله من أجل مصالحهم التي تتمحور حول النفط.

ما تقره تلك الخرائط أن اتخاذ القرارات التي تتعلق بالدول الإسلامية في الشرق الأوسط وأفريقيا سيكون في أيدي غير المسلمين، وكلما طال الانقسام فيما بيننا، كلما استمروا هم في اتخاذ القرارات نيابة عنا، سيستمر هؤلاء في اتباع المزيد من الأساليب التدميرية في المنطقة وذلك لأنهم ليسوا على الدراية الكافية بالمنطقة وشعوبها، وبما أن الخيارات المتاحة لإيجاد الحلول دائمًا ما تصب في مصلحة الخيار العسكري، ستتصاعد المصاعب والأزمات التي تواجهها المنطقة بشكل مستمر. وصلت كُلفة الأرواح التي أُزهقت خلال الـ 10 سنوات الماضية في الدول الإسلامية – وبين المسلمين ككل – إلى ما يقرب من 6 ملايين قتيل، وأكثر من 10 ملايين مهاجر.

ومع ذلك، فليس من حقنا – نحن المسلمون – أن نلوم أحدًا سوى أنفسنا. على سبيل المثال، لم يستطع المسلمون إيجاد حل فيما يتعلق بالحرب الأهلية في سوريا؛ لم يستطيعوا أيضًا وضع خطة لوقف نزيف الدم الجاري في العراق؛ لا توجد سياسة مشتركة يمكن تطبيقها على أرض الواقع فيما يتعلق بالمستقبل الليبيي، والإخفاق في إيجاد صيغة توافقية فيما يتعلق بالصراع السني الشيعي. في مقدرة العالم الإسلامي إيجاد الحلول لمشاكله وخصوصًا لتلك المشكلات التي على صلة وثيقة بقضاياه الحيوية، في مقدرة العالم الإسلامي أن يجتمع على قلب رجل واحد لاتخاذ قرارات مشتركة وحاسمة فيما يتعلق بقضاياه وذلك من خلال المنظمات الدولية كمنظمة التعاون الإسلامي التي تستطيع تقديم حلول واقعية لتلك الأزمات.

بإمكان عدد محدود من الدول إرساء الأساس لذلك الاتحاد الذي من شأنه ضمان التعاون داخل المجتمع الإسلامي. في مقدرة إيران، والسعودية، وتركيا، ومصر تحمل تلك المسؤولية لما تمتلكه تلك الدول من خلفيات تاريخية، واجتماعية، واقتصادية، وثقافية، وهو الأمر الذي من شأنه تذليل الصعاب أمام قيام هذا الاتحاد. ينبغي علينا أن نضع الخلافات جانبًا وأن نجد أرضية مشتركة فيما بيننا، وإلا فإن العالم الإسلامي سيقع فريسة سهلة بين براثن جماعات المصالح التي تسعى لتقسيمه.

بطرقٍ عدة، فإن مصر - بجانب تركيا - في قلب العالم الإسلامي، تتشاطر الدولتان ما يزيد عن 500 عام من التاريخ المُشترك. وعلى مدار التاريخ، فقد وقفت الدولتان بجوار بعضهما البعض لقتال عدوهما المشترك الذي تمثل في جيوش نابليون، وروسيا القيصرية، والإمبريالية الإنجليزية، وينبغي على الدولتين الإسلاميتين العظيمتين اتباع ذلك المسار الذي من شأنه إعادتهم على طريق الانسجام بشكل تام فيما بينهم.

تقع مصر في قلب العالم وتمتلك المسار التجاري الأهم في العالم. قناة السويس هي واحدة من منفذين على البحر الأبيض المتوسط، وهي أيضًا المسار التجاري الأهم لدول شرق وجنوب شرق آسيا، والعديد من الدول الإسلامية. تقع على عاتق مصر مسؤولية تأمين القناة والبحر الأحمر. يتعرض خليج عدن – وهو أحد المنافذ على الممرات البحرية – على إحدى ضفيته للكثير من التهديدات جراء الحرب الأهلية القائمة في اليمن، بينما تهدده الاضطرابات الموجودة في الداخل الصومالي على الجهة الأخرى من الساحل، فقد ازدحمت المنطقة بالقراصنة. ويبدو جليًا أمامنا ضرورة إيجاد الحلول لتلك الصراعات بشكل فوري. في إمكان مصر أن تأخذ دور القيادة فيما يتعلق بهذا الصدد بمعاونة دول إسلامية أخرى.

على نحو مماثل، فإن الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع السعودية، ومشروع إقامة الجسر الذي سيربط بين مصر والسعودية هو أمر من شأنه تسهيل الذهاب لإتمام مناسك الحج، وربط المنطقة بأسرها من خلال السكك الحديدية، وتأمين الدعم المصري اللازم لإنشاء جيش الإسلام، من شأن هذا المشروع تعزيز السلام في المنطقة والتحالف بين المسلمين بما سيعود بالنفع على شعبي الدولتين والعالم الإسلامي كافة. من شأن هذا المشروع أيضًا تعزيز الأمن في البحر الأحمر والمساعدة في إنهاء الحرب الأهلية في اليمين على المدى المتوسط، ستساهم إقامة المزيد من المشاريع متعددة الجنسيات المشابهة لذلك المشروع في تعزيز التضامن بين المسلمين.

وحتى يومنا هذا، فما زالت هناك بعض الصعاب التي تواجه العلاقات المصرية التركية. ومع ذلك، فإن الواقع يُقر بأن هاتين الدولتين ستكونان في الطليعة لإقامة الوحدة الإسلامية، فالشعب التركي وحكومته هم في واقع الأمر أصدقاء للدولة المصرية. لقد حان الوقت لتعزيز الصداقة والتعاون بين الدولتين. تعد مشاركة وزير الخارجية المصري في مؤتمر التعاون الإسلامي في إسطنبول تطورًا واعدًا فيما يتعلق بمسألة تعزيز العلاقات. ومع ذلك، فإن الأمر يتطلب المزيد من الزخم لتعزيز الجهود الرامية لخلق تلك الأجواء التي تسودها الصداقة والأخوة، فالمجتمع الإسلامي في أمس الحاجة إلى التآلف والتحالف. يُحرز مشروع جيش الإسلام الذي تقوده السعودية تقدمًا ملحوظًا، وفي مقدرة تركيا ومصر تقديم الدعم لهذا الجيش. سيمثل جيش الإسلام قوة الردع التي تهدف لإرساء الأمن في العالم الإسلامي وليس التشجيع على الحرب، وفي الوقت الذي تتوحد فيه الدول التي تنتمي لمختلف الثقافات والأديان واللغات، لإقامة التحالفات فيما بينها، فإن عار الانشقاق والانقسام بين المسلمين – الذين عاشوا معًا للعديد من القرون، وينتمون لنفس الدين والقِبلة – ينتمي إلينا جميعًا. المسلمون حماة بعضهم البعض. سلامة ورخاء المسلمين يمكن تحقيقه فقط من خلال إضفاء روح التضامن بين المسلمين أجمعين.

http://www.sasapost.com/opinion/egypt-and-turkey-alliance-worth-repairing/

http://www.harunyahya.web.tr/tr/Articles/221699/Acilen-Islam-Birligi-Kurulmali

2016-05-27 22:42:13

عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top
iddialaracevap.com adnanoktarhaber.com adnanoktarhukuk.com adnanoktargercekleri.net
"Biz FETÖNÜN ANTİSİYİZ...."
“Bu dava sürecinde.... sözde dijital delillerin ibraz edilmemesi gibi pek...
"Zaten biz birbirimizi bu kadar çok sevdiğimiz için buradayız..."
"Biz bir arkadaş grubuyuz..."
"...Biz Vakıf faaliyetlerimiz ile her zaman Devletimizin yanında olduk"
"Biz kimseyle ilgili karalama faaliyeti yapmadık..."
"...Sözde tecavüz için mi buradaki arkadaşlarımla biraraya geleceğim?!"
"...Faaliyetlerimiz herkese hitap ediyor ..."
"Bizim amacımız şatafat içinde yaşamak değil, hiç kimsenin hitap edemediği...
"İnancım gereği ben insanlara yardım ederim"
"Ne yapsa "zorla" diyorlar. Zorla Gülümsüyor, Zorla, Zorla olur mu?"
"Bizim bir arada olma amacımız örgüt kurmak değil. ilmi mücadele...
"Biz birbirimizi Allah için seven.. arkadaşlarız"
"Polisler geldi, hangi eve operasyon yapacağız derlerken, balkona çıkıp...
"Biz örgüt değiliz"
"Devletimizi desteklediğimiz çok hayırlı faaliyetlerimiz var, Bunlar...
"Biz Allah`tan Razıyız Allah da Bizlerden Razı olur inşaAllah"
"İddia edildiği gibi katı bir ortam olsa 40-50 yıl niye kalalım?"
"Neden cömertsin?" diye soruyorlar
"İngiliz Derin Devleti bunu duyunca çıldırdı..."
"Biz Milli değerler etrafında birleşmiş bir sivil toplum kuruluşuyuz"
"Bir imza atıp dışarı çıkmayı ben de bilirim. Ama iftira büyük suçtur."
"Ben varlıklı bir aileden geliyorum, Saat koleksiyonum var"
"Silahlı suç örgütü iddiası tamamen asılsızdır, yalandır, iftiradır."
"Bizim yaptığımız tek şey Allah'ın yaratışını anlatmaktır."
"Almanya'da İslamofobi var, İslam düşmanları var..."
Bir örgüt olsak devlet bizimle faaliyette bulunur mu?
DAVAMIZ METAFİZİKTİR – 2. BÖLÜM
DAVAMIZ METAFİZİKTİR – 1. BÖLÜM
MAHKEME SÜRECİNDE SİLİVRİ CEZAEVİNDE YAŞANAN EZİYET VE ZULÜMLER
"Ben Sayın Adnan Oktar `dan hiçbir zaman Şiddet, Eziyet, Baskı görmedim."
DAVA DOSYASINDAKİ CİNSELLİK KONULU İDDİALAR TÜMÜYLE GEÇERSİZDİR
DURUŞMALARIN İLK HAFTASI
"İNFAK" SUÇ DEĞİL, KURAN'IN FARZ KILDIĞI BİR İBADETTİR
GERÇEK TURNİKE SİSTEMİ GENELEVLERDE
Adnan Oktar davasının ilk duruşması bugün yapıldı.
AVK. UĞUR POYRAZ: "MEDYADA FIRTINA ESTİRİLEREK KAMUOYU ŞARTLANDIRILDI,...
Adnan Oktar'ın itirafçılığa zorlanan arkadaşlarına sosyal medyadan destek...
Adnan Oktar suç örgütü değildir açıklaması.
Adnan Oktar'ın cezaevinden Odatv'ye yazdığı mektubu
Adnan Oktar'dan Cumhurbaşkanı Sayın Recep Tayyip Erdoğan'a mektup
Casuslukla suçlanmışlardı, milli çıktılar.
TBAV çevresinden "Bizler suç örgütü değiliz,kardeşiz" açıklaması
Bu sitelerin ne zararı var!
Adnan Oktar ve arkadaşları 15 Temmuz'da ne yaptılar?
Sibel Yılmaztürk'ün cezaevinden mektubu
İğrenç ve münasebsiz iftiraya ağabey Kenan Oktar'dan açıklama geldi.
Adnan Oktar ve arkadaşlarına Emniyet Müdürlüğü önünde destek ve açıklama...
Adnan Oktar hakkında yapılan sokak röportajında vatandaşların görüşü
Karar gazetesi yazarı Yıldıray Oğur'dan Adnan Oktar operasyonu...
Cumhurbaşkanı Sayın Recep Tayyip Erdoğan'dan Adnan Oktar ile ilgili...
Ahmet Hakan'nın Ceylan Özgül şüphesi.
HarunYahya eserlerinin engellenmesi, yaratılış inancının etkisini kırmayı...
Kedicikler 50bin liraya itirafçı oldu.
Adnan Oktar ve arkadaşlarına yönelik operasyonda silahlar ruhsatlı ve...
FETÖ'cü savcının davayı kapattığı haberi asılsız çıktı.
Adnan Oktar ve arkadaşlarının davasında mali suç yok...
Cemaat ve Vakıfları tedirgin eden haksız operasyon: Adnan Oktar operasyonu...
Tutukluluk süreleri baskı ve zorluk ile işkenceye dönüşüyor.
Adnan Oktar’ın Cezaevi Fotoğrafları Ortaya Çıktı!
"Milyar tane evladım olsa, milyarını ve kendi canımı Adnan Oktar'a feda...
Adnan Oktar davasında baskı ve zorla itirafçılık konusu tartışıldı.
Adnan Oktar ve arkadaşlarının davasında iftiracılık müessesesine dikkat...
Adnan Oktar davasında hukuki açıklama
Adnan Oktar ve Arkadaşlarının Masak Raporlarında Komik rakamlar
Adnan Oktar ve Arkadaşlarının tutukluluk süresi hukuku zedeledi.
Adnan Oktar'ın Museviler ile görüşmesi...
Adnan Oktar ve arkadaşlarına yönelik suçlamalara cevap verilen web sitesi...
Adnan Oktar ve arkadaşlarına karşı İngiliz Derin Devleti hareketi!
Adnan Oktar iddianamesinde yer alan şikayetçi ve mağdurlar baskı altında...
Adnan Oktar iddianamesi hazırlandı.
SAYIN NEDİM ŞENER'E AÇIK MEKTUP
Adnan Oktar ve Nazarbayev gerçeği!
En kolay isnat edilen suç cinsel suçlar Adnan Oktar ve Arkadaşlarına...
Adnan Oktar kaçmamış!
BİR KISIM MEDYA KURULUŞLARINA ÇAĞRI !!!
FİŞLEME SAFSATASI
İSA TATLICAN: BİR HUSUMETLİ PORTRESİ
SİLİVRİ CEZAEVİNDE YAŞANAN İNSAN HAKLARI İHLALLERİ
MÜMİNLERİN YARDIMLAŞMASI VE DAYANIŞMASI ALLAH'IN EMRİDİR
GÜLÜNÇ VE ASILSIZ "KAÇIŞ" YALANI
ABDURRAHMAN DİLİPAK BİLMELİDİR Kİ KURAN’A GÖRE, ZİNA İFTİRASI ATANIN...
YALANLAR BİTMİYOR
SAÇ MODELİ ÜZERİNDEN KARA PROPAGANDA
TAHLİYE EDİLENLERE LİNÇ KAMPANYASI ÇOK YANLIŞ
MEDYA MASALLARI ASPARAGAS ÇIKMAYA DEVAM EDİYOR
Adnan Oktar ve Arkadaşlarının ilk duruşma tarihi belli oldu.
AKİT TV VE YENİ AKİT GAZETESİNE ÖNEMLİ NASİHAT
YAŞAR OKUYAN AĞABEYİMİZE AÇIK MEKTUP
KARA PARA AKLAMA İDDİALARINA CEVAP
Adnan Oktar ve FETÖ bağlantısı olmadığı ortaya çıktı.
TAKVİM GAZETESİNİN ALGI OPERASYONU
Adnan Oktar ve Arkadaşlarına yönelik suçlamaların iftira olduğu anlaşıldı.
"Bizler Suç Örgütü Değiliz..."