الروهينغا ينتظرون مساعدتنا الآن

اشتد القمع والهجمات على مسلمي الروهينغا - المستمران منذ ما يقرب من 250 عاماً - بقوة منذ عام 2012؛ إذ استشهد ما يقرب من 1,000 مسلم بلا رحمة في مقاطعة راخين في يونيو/حزيران من نفس العام، وهُجر 125,000 شخص من منازلهم وقراهم، وأجبروا على العيش في الجبال والغابات.

وخلال العامين الماضيين شنَّت حكومة ميانمار حملة إبادة جماعية مليئة بالنار والدم والوحشية بهدف تدمير المسلمين الروهينغا تماماً.

في أكتوبر/تشرين الأول 2016، نزح ما يقارب 100,000 من مسلمي الروهينغا نتيجة للعنف والقمع العسكريين اللذين عاودا الظهور. اضطر أكثر من 75,000 مسلم إلى الاستقرار في مخيم كوتوبالونغ والمناطق المحيطة به في منطقة بازار كوكس في بنغلاديش، ويعتبر كوتوبالونغ أسوأ مخيم للاجئين في العالم.

وأخيراً، اندلعت الصراعات في منطقة راخين بعد مقتل 10 من رجال الشرطة على يد قوات ميليشيا أرسا ARSA (جيش خلاص روهينغا أراكان)، مُلقين بالمسؤولية على جميع المسلمين الروهينغا عن وفاة ضباط الشرطة، قامت القوات العسكرية الميانمارية والعصابات، باصطياد البشر في المنطقة وتخويف الفقراء الروهينغا الأبرياء.

وقد منعت الشرطة على الحدود البنغالية دخول الآلاف من الروهينغا الذين هربوا من الهجمات التي استشهد فيها الآلاف من المسلمين وحرقوا أحياء وعُذب عشرات الآلاف. وما زال نحو 60 ألف مسلم يكافحون للبقاء على قيد الحياة في المناطق الجبلية؛ إذ لا يستطيعون عبور الحدود.

وقال يانغي لي، المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحقوق الإنسان: إن الوضع في راخين، التي تتعرض لهجوم من قِبَل الجيش وعصابات مختلفة منذ 25 أغسطس/آب "أسوأ بكثير" من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ومع ذلك، فإنه من دواعي السرور أن نرى سماح بنغلاديش مؤخراً لـ270 ألفاً من الروهينغا باللجوء في مخيماتها على الرغم من أن لديها موارد محدودة وضعيفة.

قدمت حكومة ميانمار ومن خلفها رئيسة البلاد أونغ سان سو كي المتسببة في كل ما يحدث تفسيرات واهية مثل القول إنه "لا يوجد تطهير عرقي"، أو "التقارير مبالغ فيها" لإخفاء الحقائق.

واستناداً إلى هذه التفسيرات التي لا أساس لها، فإنها لا تسمح للمساعدات الإنسانية الطارئة بالوصول إلى المنطقة، وبهذه الطريقة، يتم القضاء على الجوعى والعطشى والمشردين والضعفاء والمرضى والمعوقين والجرحى الناجين من الروهينغا، من خلال حرمانهم من الضروريات العاجلة مثل الغذاء والمأوى والأدوية.

هناك عنصر غامض ظهر مؤخراً في الصورة ولعب دوراً قيادياً في الفظائع التي يتعرض لها مسلمو الروهينغا، وهي ميليشيا (أرسا) جيش خلاص روهينغا أراكان.

وكما هو معلوم، فإن آخر كارثة شهدها شعب الروهينغا هي الهجوم على نقاط الأمن الميانمارية في 25 أغسطس/آب من قِبَل ميليشيا أرسا والتي قُتل فيها 10 من رجال الشرطة، وكانت الهجمات والمذابح والتهجير الذي استهدف الروهينغا في أكتوبر/تشرين الأول 2016 أيضاً رد فعل على الاستجابة الدموية التي قامت بها قوات الأمن في ميانمار للهجمات التي شنَّتها وكالة أرسا.

وبعبارة أخرى، مهما كانت الأدوار التي قام بها تنظيم القاعدة وطالبان وداعش في عمليات التدمير والإبادة الجماعية والمذابح التي شهدتها أفغانستان والعراق وسوريا واليمن وليبيا، فإن الدور نفسه تقوم به حالياً أرسا في راخين.

وكما نعلم، هناك منافسة دولية كبرى على احتياطيات الغاز والنفط في خليج البنغال، قبالة ساحل راخين. أكبر المنافسين هما المملكة المتحدة والصين، والوسيلة الوحيدة لنقل موارد الطاقة من الخليج إلى الصين هي مباشرة من خلال مقاطعة راخين.

والزعيمة التي أيّدها البريطانيون لفترة طويلة لإنهاء الهيمنة الصينية في المنطقة، كما هو متوقع، أونغ سان سو كي، التي تعتبر الآن المرتكب الرئيسي للعنف ضد مسلمي الروهينغا في ميانمار.

أيدت أونغ سان سو كي، التي قدمت بوصفها المرأة التي ستضع حداً لهيمنة بكين، هذه المهمة، وبعبارة أخرى، مهمة منع خطوط نقل الطاقة من ميانمار إلى الصين التي تمر عبر راخين.

ويُزعم أنه من أجل تحقيق هذه الغاية، من الضروري إيجاد هيمنة وسيطرة كاملة، فضلاً عن قطاع أمني في منطقة راخين بتحويلها إلى "أرض بلا بشر".

وكما ترون، فإن سكان المنطقة، وهم مسلمو الروهينغا، يعتبرون العقبة الوحيدة التي تقف في طريق هذه الاستراتيجية الغادرة.

هذه هي الحقيقة وراء سياسة الإبادة الجماعية التي تضاعفت شدتها مؤخراً ضد فقراء المنطقة.

إن الاضطهاد والقمع والتعذيب والظلم الذي يواجهه مسلمو الروهينغا -الذي أُعلن رسمياً أنه أكثر شعب اضطهاداً في العالم من قبل الأمم المتحدة- لم يسبق له مثيل، ولا بد من الاحتجاج على هذه القسوة التي لا تزال قائمة على قدم وساق أمام أعين العالم بأسره، والتدخل ضدها بفاعلية بواسطة المجتمع الدولي من أجل الحضارة والإنسانية، ومن جانب المجتمعات الإسلامية من أجل الإيمان والأخوة.

وحتى الآن، وقفت البشرية جانباً متفرجة فقط، في حين تعرض مسلمو الروهينغا للتعذيب والمذابح التي لا توصف، ولم يفعلوا أكثر من مجرد التغاضي عن تلك الأعمال، وإصدار إدانات غير فعالة، والوعظ.

ومع ذلك، يمكن وقف هذا الوضع المؤسف عن طريق ردود الفعل المشتركة والقوية من العالم الإسلامي.

إن رد الفعل الجماعي والجزاءات الموحدة للدول الإسلامية يمكن أن تثبت أن المسلمين في تلك المنطقة ليسوا غير محميين أو لا يعبأ بهم أحد.

حماية هؤلاء الناس الذين لم يجدوا سوى المعاناة على أيدي من حولهم -الذين ينظرون حولهم بعيون مرعبة إلى الجميع سواهم- وإنهاء معاناتهم، وتوفير السلام والسعادة والأمن لهم بعد سنوات من الخوف والبؤس، واجب أساسي على جميع المسلمين.

قد يظل المجتمع الدولي صامتاً إلى حد كبير، ولكن لا ينبغي للمسلمين أن يفعلوا ذلك.

http://www.huffpostarabi.com/haron-yahia/-_13384_b_18035560.html

2017-09-28 18:13:38

عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top
iddialaracevap.com adnanoktarhaber.com adnanoktarhukuk.com adnanoktargercekleri.net
"Biz FETÖNÜN ANTİSİYİZ...."
“Bu dava sürecinde.... sözde dijital delillerin ibraz edilmemesi gibi pek...
"Zaten biz birbirimizi bu kadar çok sevdiğimiz için buradayız..."
"Biz bir arkadaş grubuyuz..."
"...Biz Vakıf faaliyetlerimiz ile her zaman Devletimizin yanında olduk"
"Biz kimseyle ilgili karalama faaliyeti yapmadık..."
"...Sözde tecavüz için mi buradaki arkadaşlarımla biraraya geleceğim?!"
"...Faaliyetlerimiz herkese hitap ediyor ..."
"Bizim amacımız şatafat içinde yaşamak değil, hiç kimsenin hitap edemediği...
"İnancım gereği ben insanlara yardım ederim"
"Ne yapsa "zorla" diyorlar. Zorla Gülümsüyor, Zorla, Zorla olur mu?"
"Bizim bir arada olma amacımız örgüt kurmak değil. ilmi mücadele...
"Biz birbirimizi Allah için seven.. arkadaşlarız"
"Polisler geldi, hangi eve operasyon yapacağız derlerken, balkona çıkıp...
"Biz örgüt değiliz"
"Devletimizi desteklediğimiz çok hayırlı faaliyetlerimiz var, Bunlar...
"Biz Allah`tan Razıyız Allah da Bizlerden Razı olur inşaAllah"
"İddia edildiği gibi katı bir ortam olsa 40-50 yıl niye kalalım?"
"Neden cömertsin?" diye soruyorlar
"İngiliz Derin Devleti bunu duyunca çıldırdı..."
"Biz Milli değerler etrafında birleşmiş bir sivil toplum kuruluşuyuz"
"Bir imza atıp dışarı çıkmayı ben de bilirim. Ama iftira büyük suçtur."
"Ben varlıklı bir aileden geliyorum, Saat koleksiyonum var"
"Silahlı suç örgütü iddiası tamamen asılsızdır, yalandır, iftiradır."
"Bizim yaptığımız tek şey Allah'ın yaratışını anlatmaktır."
"Almanya'da İslamofobi var, İslam düşmanları var..."
Bir örgüt olsak devlet bizimle faaliyette bulunur mu?
DAVAMIZ METAFİZİKTİR – 2. BÖLÜM
DAVAMIZ METAFİZİKTİR – 1. BÖLÜM
MAHKEME SÜRECİNDE SİLİVRİ CEZAEVİNDE YAŞANAN EZİYET VE ZULÜMLER
"Ben Sayın Adnan Oktar `dan hiçbir zaman Şiddet, Eziyet, Baskı görmedim."
DAVA DOSYASINDAKİ CİNSELLİK KONULU İDDİALAR TÜMÜYLE GEÇERSİZDİR
DURUŞMALARIN İLK HAFTASI
"İNFAK" SUÇ DEĞİL, KURAN'IN FARZ KILDIĞI BİR İBADETTİR
GERÇEK TURNİKE SİSTEMİ GENELEVLERDE
Adnan Oktar davasının ilk duruşması bugün yapıldı.
AVK. UĞUR POYRAZ: "MEDYADA FIRTINA ESTİRİLEREK KAMUOYU ŞARTLANDIRILDI,...
Adnan Oktar'ın itirafçılığa zorlanan arkadaşlarına sosyal medyadan destek...
Adnan Oktar suç örgütü değildir açıklaması.
Adnan Oktar'ın cezaevinden Odatv'ye yazdığı mektubu
Adnan Oktar'dan Cumhurbaşkanı Sayın Recep Tayyip Erdoğan'a mektup
Casuslukla suçlanmışlardı, milli çıktılar.
TBAV çevresinden "Bizler suç örgütü değiliz,kardeşiz" açıklaması
Bu sitelerin ne zararı var!
Adnan Oktar ve arkadaşları 15 Temmuz'da ne yaptılar?
Sibel Yılmaztürk'ün cezaevinden mektubu
İğrenç ve münasebsiz iftiraya ağabey Kenan Oktar'dan açıklama geldi.
Adnan Oktar ve arkadaşlarına Emniyet Müdürlüğü önünde destek ve açıklama...
Adnan Oktar hakkında yapılan sokak röportajında vatandaşların görüşü
Karar gazetesi yazarı Yıldıray Oğur'dan Adnan Oktar operasyonu...
Cumhurbaşkanı Sayın Recep Tayyip Erdoğan'dan Adnan Oktar ile ilgili...
Ahmet Hakan'nın Ceylan Özgül şüphesi.
HarunYahya eserlerinin engellenmesi, yaratılış inancının etkisini kırmayı...
Kedicikler 50bin liraya itirafçı oldu.
Adnan Oktar ve arkadaşlarına yönelik operasyonda silahlar ruhsatlı ve...
FETÖ'cü savcının davayı kapattığı haberi asılsız çıktı.
Adnan Oktar ve arkadaşlarının davasında mali suç yok...
Cemaat ve Vakıfları tedirgin eden haksız operasyon: Adnan Oktar operasyonu...
Tutukluluk süreleri baskı ve zorluk ile işkenceye dönüşüyor.
Adnan Oktar’ın Cezaevi Fotoğrafları Ortaya Çıktı!
"Milyar tane evladım olsa, milyarını ve kendi canımı Adnan Oktar'a feda...
Adnan Oktar davasında baskı ve zorla itirafçılık konusu tartışıldı.
Adnan Oktar ve arkadaşlarının davasında iftiracılık müessesesine dikkat...
Adnan Oktar davasında hukuki açıklama
Adnan Oktar ve Arkadaşlarının Masak Raporlarında Komik rakamlar
Adnan Oktar ve Arkadaşlarının tutukluluk süresi hukuku zedeledi.
Adnan Oktar'ın Museviler ile görüşmesi...
Adnan Oktar ve arkadaşlarına yönelik suçlamalara cevap verilen web sitesi...
Adnan Oktar ve arkadaşlarına karşı İngiliz Derin Devleti hareketi!
Adnan Oktar iddianamesinde yer alan şikayetçi ve mağdurlar baskı altında...
Adnan Oktar iddianamesi hazırlandı.
SAYIN NEDİM ŞENER'E AÇIK MEKTUP
Adnan Oktar ve Nazarbayev gerçeği!
En kolay isnat edilen suç cinsel suçlar Adnan Oktar ve Arkadaşlarına...
Adnan Oktar kaçmamış!
BİR KISIM MEDYA KURULUŞLARINA ÇAĞRI !!!
FİŞLEME SAFSATASI
İSA TATLICAN: BİR HUSUMETLİ PORTRESİ
SİLİVRİ CEZAEVİNDE YAŞANAN İNSAN HAKLARI İHLALLERİ
MÜMİNLERİN YARDIMLAŞMASI VE DAYANIŞMASI ALLAH'IN EMRİDİR
GÜLÜNÇ VE ASILSIZ "KAÇIŞ" YALANI
ABDURRAHMAN DİLİPAK BİLMELİDİR Kİ KURAN’A GÖRE, ZİNA İFTİRASI ATANIN...
YALANLAR BİTMİYOR
SAÇ MODELİ ÜZERİNDEN KARA PROPAGANDA
TAHLİYE EDİLENLERE LİNÇ KAMPANYASI ÇOK YANLIŞ
MEDYA MASALLARI ASPARAGAS ÇIKMAYA DEVAM EDİYOR
Adnan Oktar ve Arkadaşlarının ilk duruşma tarihi belli oldu.
AKİT TV VE YENİ AKİT GAZETESİNE ÖNEMLİ NASİHAT
YAŞAR OKUYAN AĞABEYİMİZE AÇIK MEKTUP
KARA PARA AKLAMA İDDİALARINA CEVAP
Adnan Oktar ve FETÖ bağlantısı olmadığı ortaya çıktı.
TAKVİM GAZETESİNİN ALGI OPERASYONU
Adnan Oktar ve Arkadaşlarına yönelik suçlamaların iftira olduğu anlaşıldı.
"Bizler Suç Örgütü Değiliz..."