المجاعة في أفريقيا تستلزم حلولًا فورية

مما يثير تفكيرنا أن المنطقة التي تُعرف دائمًا بمواجهتها لمشكلة الجوع ليست اسكندنافيا أو جرين لاند، حيث يصعب استزراع الأرض وتربية الماشية بسبب الظروف المناخية، بل إن هذه المنطقة هي أفريقيا.  ففي فبراير/ شباط 2017، حذرت النسخة التركية من موقع دويتشه فيله قراءها: «منظمات الإغاثة قد حذرت من أن ناقوس الخطر بدأ يقرع في الصومال بسبب الجفاف»، وذلك في تقرير جاء بعنوان «إنذار بالجوع في الصومال». كما نشرت إحدى وكالات الأخبار في تركيا مقالًا في مارس/ آذار بعنوان «ملايين الأشخاص في شرق أفريقيا في قبضة الجوع»، وقد ورد في المقال بيانات نُقلت عن الأمم المتحدة تشير إلى أن 23 مليون شخص في بلاد شرق أفريقيا يتضورون جوعًا بسبب أزمة الغذاء، وأن عدد الوفيات جراء بدايات المجاعة يزيد من المخاوف المتعلقة بمستقبل شعوب المنطقة.  كما قالت يورونيوز: «أكثر من 20 مليون شخص في جنوب السودان والصومال واليمن ونيجيريا، يواجهون خطر المجاعة، تعتبر المجاعة في البلدان الأربعة هي أكبر كارثة إنسانية تواجهها الأمم المتحدة».   نُشرت جميع هذه التقارير خلال العام الحالي، مما يعني أن مشكلة المجاعة لا تزال قائمة في أفريقيا، وقد دعا ذلك ستيفن أوبراين، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، إلى إرسال نداء لاتخاذ إجراء دولي جماعي، إذ قال: «هناك أكثر من 20 مليون شخص في الدول الأربعة يواجهون خطر الموت جوعًا ومجاعات، وبدون جهود دولية جماعية ومنظمة فسوف يموت الناس جوعًا».  من المؤكد أن الموقف لا يمكن تصوره بسهولة للكثير من الأوروبيين والأمريكيين الذين يشاهدون الغزلان وهي تتجول في الغابات الاستوائية، أو تدفق المياه في الأفلام الوثائقية التي تصور نهر النيل، أفريقيا بالنسبة إليهم تمثل قارة الخصوبة، فضلًا عن أن الأخبار المتداولة عن الشركات الأوروبية والصينية التي تشتري أو تستأجر الأراضي الزراعية في أفريقيا، والتي حظيت بتغطيات إعلامية كبيرة خلال الأعوام الأخيرة، تعزز من هذه الفكرة.  بيد أن حقيقة القارة الأفريقية تختلف عن ذلك؛ فقد تسببت الحروب الأهلية والإرهاب والجفاف والهجرة في أن تجعل الجوع جرحًا دائمًا يؤرق أفريقيا. تُوفي 47 طفلًا خلال الشهرين الماضيين جراء أمراض مرتبطة بالجوع في مستشفى «بنادر» في العاصمة الصومالية مقديشو، كما أعلنت اليونيسف أن مئات الآلاف من الأطفال في جنوب السودان ونيجيريا والصومال وبعض أجزاء اليمن مهددون بالموت جراء سوء التغذية والحروب الأهلية والمجاعة.  تستحضر الحقيقة التي تقول إن الجوع مرتبط بالجفاف مسألة تغير الظروف المناخية، وبكل تأكيد الضرر الذي سببناه للطبيعة وللغلاف الجوي. فعلى سبيل المثال، ذكر أحد التقارير التي جمعها رؤساء الخمس مؤسسات التابعة للأمم المتحدة أنه بعد إعصار النينو الأخير، تدهورت حالة الأمن الغذائي بشدة في بعض أجزاء أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، وفي جنوب شرق وغرب آسيا، لذا فإن اتخاذ الاحتياطات اللازمة لهذه القضية هو الحل الوحيد لتجنب الجفاف في أفريقيا. يوجد حل آخر يمكن العمل عليه، ويتمثل في إيجاد موارد غذائية جديدة وأن نسعى بشكل عاجل للاهتمام بالتنمية الزراعية وتربية الحيوانات، كما هو معروف، تطور كثير من الدول المتقدمة سلالات من الحيوانات الصغيرة والكبيرة الغنية باللحوم والألبان والقادرة على تحمل ظروف الجفاف، وذلك من خلال تحسين النسل، ومن ثم فإن ضمان وجود هذه الحيوانات في المناطق التي تتعرض لمجاعات بدون إخصائها يمكن أن يكون حلًا أيضًا.  تعد الأمم المتحدة أكثر المنظمات العالمية الفاعلة في مواجهة المجاعات في أفريقيا، على الرغم من هذا، تبدو معظم الحلول التي تقدمها مؤقتة ومقصورة على مناطق محددة، وهم بدلًا من الوصول إلى حل واضح، يحاولون أن يقدموا سبل الإغاثة إلى مناطق معينة تواجه خطر الجوع، تبدو الأمم المتحدة في هذه الحالة كرجل يهرع لإطفاء الحريق الذي اندلع في غرف عديدة داخل المنزل عن طريق دلو من الماء، رغم ذلك، يمكن حل المشكلة عبر إيجاد مصادر تمويل دائمة، تمتلك كثير من البلاد صناديقها الخاصة المتعلقة بالكوارث الطبيعية، ويمكن استحداث صندوق مماثل ودائم تحت إشراف الأمم المتحدة من أجل مواجهة المجاعات.  في واقع الأمر، تعرض وزير التعاون الاقتصادي والتنمية الألماني جيرد مولر لهذه المسألة خلال تصريح أدلى به إلى صحيفة باساور نوين بريسه، أكد مولر على أن الأمم المتحدة ينبغي عليها أن تتحرك لتتخذ «إجراءات وقائية واعية» فيما يتعلق بالقضية، مضيفًا أن عدم كفاية التمويل الذي تحصل عليه هيئات الأمم المتحدة، وأيضًا الحقيقة التي تقول إنهم يطلبون الدعم المالي عند مواجهة كل أزمة، تعتبر أمورًا «غير مقبولة».  تمثل جميع هذه المقترحات حلولًا، إلا أنه من المهم القيام بحملة إغاثة إنسانية موسعة وعاجلة في أفريقيا، كما أنه من الضروري أن نضع استراتيجية تنمية مستدامة وأن نؤسس مؤسسات قوية للدولة يمكنها السيطرة على الآثار السلبية للجفاف.

https://www.azzaman.com/?p=224441

2017-12-07 21:40:57

عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top
iddialaracevap.com adnanoktarhaber.com adnanoktarhukuk.com adnanoktargercekleri.net
"Silahlı suç örgütü iddiası tamamen asılsızdır, yalandır, iftiradır."
"Bizim yaptığımız tek şey Allah'ın yaratışını anlatmaktır."
"Almanya'da İslamofobi var, İslam düşmanları var..."
Bir örgüt olsak devlet bizimle faaliyette bulunur mu?
DAVAMIZ METAFİZİKTİR – 2. BÖLÜM
DAVAMIZ METAFİZİKTİR – 1. BÖLÜM
MAHKEME SÜRECİNDE SİLİVRİ CEZAEVİNDE YAŞANAN EZİYET VE ZULÜMLER
DAVA DOSYASINDAKİ CİNSELLİK KONULU İDDİALAR TÜMÜYLE GEÇERSİZDİR
DURUŞMALARIN İLK HAFTASI
"İNFAK" SUÇ DEĞİL, KURAN'IN FARZ KILDIĞI BİR İBADETTİR
GERÇEK TURNİKE SİSTEMİ GENELEVLERDE
Adnan Oktar davasının ilk duruşması bugün yapıldı.
AVK. UĞUR POYRAZ: "MEDYADA FIRTINA ESTİRİLEREK KAMUOYU ŞARTLANDIRILDI,...
Adnan Oktar'ın itirafçılığa zorlanan arkadaşlarına sosyal medyadan destek...
Adnan Oktar suç örgütü değildir açıklaması.
Adnan Oktar'ın cezaevinden Odatv'ye yazdığı mektubu
Adnan Oktar'dan Cumhurbaşkanı Sayın Recep Tayyip Erdoğan'a mektup
Casuslukla suçlanmışlardı, milli çıktılar.
TBAV çevresinden "Bizler suç örgütü değiliz,kardeşiz" açıklaması
Bu sitelerin ne zararı var!
Adnan Oktar ve arkadaşları 15 Temmuz'da ne yaptılar?
Sibel Yılmaztürk'ün cezaevinden mektubu
İğrenç ve münasebsiz iftiraya ağabey Kenan Oktar'dan açıklama geldi.
Adnan Oktar ve arkadaşlarına Emniyet Müdürlüğü önünde destek ve açıklama...
Adnan Oktar hakkında yapılan sokak röportajında vatandaşların görüşü
Karar gazetesi yazarı Yıldıray Oğur'dan Adnan Oktar operasyonu...
Cumhurbaşkanı Sayın Recep Tayyip Erdoğan'dan Adnan Oktar ile ilgili...
Ahmet Hakan'nın Ceylan Özgül şüphesi.
HarunYahya eserlerinin engellenmesi, yaratılış inancının etkisini kırmayı...
Kedicikler 50bin liraya itirafçı oldu.
Adnan Oktar ve arkadaşlarına yönelik operasyonda silahlar ruhsatlı ve...
FETÖ'cü savcının davayı kapattığı haberi asılsız çıktı.
Adnan Oktar ve arkadaşlarının davasında mali suç yok...
Cemaat ve Vakıfları tedirgin eden haksız operasyon: Adnan Oktar operasyonu...
Tutukluluk süreleri baskı ve zorluk ile işkenceye dönüşüyor.
Adnan Oktar’ın Cezaevi Fotoğrafları Ortaya Çıktı!
"Milyar tane evladım olsa, milyarını ve kendi canımı Adnan Oktar'a feda...
Adnan Oktar davasında baskı ve zorla itirafçılık konusu tartışıldı.
Adnan Oktar ve arkadaşlarının davasında iftiracılık müessesesine dikkat...
Adnan Oktar davasında hukuki açıklama
Adnan Oktar ve Arkadaşlarının Masak Raporlarında Komik rakamlar
Adnan Oktar ve Arkadaşlarının tutukluluk süresi hukuku zedeledi.
Adnan Oktar'ın Museviler ile görüşmesi...
Adnan Oktar ve arkadaşlarına yönelik suçlamalara cevap verilen web sitesi...
Adnan Oktar ve arkadaşlarına karşı İngiliz Derin Devleti hareketi!
Adnan Oktar iddianamesinde yer alan şikayetçi ve mağdurlar baskı altında...
Adnan Oktar iddianamesi hazırlandı.
SAYIN NEDİM ŞENER'E AÇIK MEKTUP
Adnan Oktar ve Nazarbayev gerçeği!
En kolay isnat edilen suç cinsel suçlar Adnan Oktar ve Arkadaşlarına...
Adnan Oktar kaçmamış!
BİR KISIM MEDYA KURULUŞLARINA ÇAĞRI !!!
FİŞLEME SAFSATASI
İSA TATLICAN: BİR HUSUMETLİ PORTRESİ
SİLİVRİ CEZAEVİNDE YAŞANAN İNSAN HAKLARI İHLALLERİ
MÜMİNLERİN YARDIMLAŞMASI VE DAYANIŞMASI ALLAH'IN EMRİDİR
GÜLÜNÇ VE ASILSIZ "KAÇIŞ" YALANI
ABDURRAHMAN DİLİPAK BİLMELİDİR Kİ KURAN’A GÖRE, ZİNA İFTİRASI ATANIN...
YALANLAR BİTMİYOR
SAÇ MODELİ ÜZERİNDEN KARA PROPAGANDA
TAHLİYE EDİLENLERE LİNÇ KAMPANYASI ÇOK YANLIŞ
MEDYA MASALLARI ASPARAGAS ÇIKMAYA DEVAM EDİYOR
Adnan Oktar ve Arkadaşlarının ilk duruşma tarihi belli oldu.
AKİT TV VE YENİ AKİT GAZETESİNE ÖNEMLİ NASİHAT
YAŞAR OKUYAN AĞABEYİMİZE AÇIK MEKTUP
KARA PARA AKLAMA İDDİALARINA CEVAP
Adnan Oktar ve FETÖ bağlantısı olmadığı ortaya çıktı.
TAKVİM GAZETESİNİN ALGI OPERASYONU
Adnan Oktar ve Arkadaşlarına yönelik suçlamaların iftira olduğu anlaşıldı.